التكفل الطبي بالمواطنين القاطنين بالمناطق النائية بالبيض وغرداية

«الشعب» تبعـا لتعليمات القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي، المتعلقة بالتكفل الطبي بالمواطنين القاطنين بالمناطق النائية بإقليم الناحية العسكرية الثانية، ومواصلة للجهود المبذولة في مجال المساعدة الطبية عبر مختلف النواحي العسكرية، اختتمت، يوم 25 نوفمبر 2019، الحملة الطبية الواسعة للتكفل بمواطني المناطق النائية بولاية البيض/ن.ع2. حيث مست العملية كلا من بلدية البنود دائرة الأبيض سيدي الشيخ على مستوى ضاية علال، وطرق الجليد، وسهب بوطالب، وجرة بولغبيب وضاية الماء، وكذا قرية القرار التابعة لدائرة بريزينة، وقرية المسيد التابعة لدائرة بوعلام.
شهدت هذه الحملة تسخير أطقم طبية مجهزة بكل الوسائل البشرية والمادية، ومكونة من أطباء أكفاء تابعين لمصالح الصحة العسكرية بالناحية العسكرية الثانية، الذين عكفوا على إجراء الفحوصات الطبية العامة والمتخصصة الضرورية وتقديم العلاجات اللازمة، بالإضافة إلى التحسيس حول الأمراض المعدية والمتنقلة وطرق الوقاية منها. من جهتهم، استحسن المواطنون المستفيدون من هذه الحملة الطبية، التي تندرج ضمن المهام النبيلة للجيش الوطني الشعبي وقيادته الحكيمة الرامية إلى مد يد العون ومساعدة المواطنين والوقوف الدائم إلى جانبهم خاصة سكان المناطق الحدودية وكذا المعزولة.
نفس العملية انطلقت بمنطقتي زلفانة والمنيعة بولاية غرداية/ن.ع.4، حملة صحية واسعة للتكفل بالمواطنين من خلال تسخير أطقم طبية مكوّنة من أطباء وشبه طبيين تابعين لمصالح الصحة العسكرية للناحية العسكرية الرابعة ومجهزة بكل الوسائل المادية الضرورية.
الحملة هذه تندرج في إطار حرص قيادة الجيش الوطني الشعبي على مد يد العون ومساعدة المواطنين والوقوف الدائم إلى جانبهم، خاصة سكان المناطق المعزولة. كما تهدف هذه القافلة إلى ضمان خدمات طبية مختلفة، والتكفل الطبي بالحالات المرضية لمواطني هذه المنطقة من خلال إجراء فحوصات عامة ومتخصصة، وتقديم العلاجات اللازمة، بالإضافة إلى تحسيس المواطنين بطرق الوقاية من الأمراض المعدية.
وقد عبّر المواطنون الذين استفادوا من هذه الخدمات الطبية عن استحسانهم لهذه المبادرة التي ستستمر بشكل دوري ليستفيد منها سكان المناطق النائية عبر إقليم الناحية العسكرية الرابعة.

تعليقات الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *