الأزمة المالية أرهقت كاهلنا وأثرت على تحضيراتنا

كشف مدرب نادي بحرية حسين داي لكرة السلة رجال، جمال ركيك، في حوار خاص لجريدة «الشعب» عن تسطير برنامج عمل يتماشى مع الوضعية المالية الصعبة التي يمرّ بها الفريق، من خلال الإعتماد على تشكيلة تتكون من عناصر شابة.



 «الشعب»: ما هو تقييمك للمنافسة خلال الموسم الحالي؟
 «جمال ركيك»: الأهم في الموسم الحالي هو إنطلاق البطولة في الوقت المحدد عكس ما كان عليه الحال في السنة الماضية حيث تأخرنا كثيرا بسبب الضائقة المالية، ما جعل الأمور تتعقد فيما بعد بدليل أننا لم نلعب كل المباريات ما جعلنا لا نلعب المباريات الفاصلة المتعلقة بالفرق التي تنزل للقسم الثاني وإكتفينا بمعرفة صاحب اللقب فقط مع صعود 4 نوادي للقسم الأول.

  كيف تعلّق على لعب البطولة بمجموعتين؟
 الأمر يرجع للمشاكل التي كانت في الموسم الماضي ما جعلنا لا نستطيع إكمال المنافسة ولهذا تم إعتماد صيغة مجموعتين في كل مجموعة 10 أندية، وهي مناسبة لتفادي تكاليف التنقلات بالنظر للضائقة المالية التي تمرّ بها أغلب النوادي وحاليا نحن نسيّر الأمور بالإمكانيات الموجودة، وكلنا أمل أن تتحسن الأوضاع من خلال إيجاد الحلول اللازمة سواء من طرف بلدية حسين داي ومديرية الشباب والرياضة.

 ماذا عن التحضيرات الخاصّة بنادي بحرية حسين داي؟
  حضّرنا في ظروف صعبة بسبب المشاكل المالية التي سبق لي الحديث عنها حيث قدمنا بالإعتماد على العناصر الشابة من أجل تسيير الأمور، بما أن رئيس الإتحادية فرض علينا ضرورة إنطلاق البطولة في التاريخ المحدد، كما قمنا بإسترجاع بعض المصابين والحمد لله حققنا ثلاث إنتصارات وإنهزمنا في لقاءين فقط وسنعمل على المواصلة في حصد النتائج الإيجابية بحول الله.

 ما هي الإستراتيجية القادمة لإنهاء الموسم الحالي؟
 من المقرر أن تتوقف البطولة في الأسابيع القادمة بسبب الحملة الإنتخابية الخاصة بالرئاسيات حيث ستكون مواجهتنا القادمة ضد نادي ورقلة، وفي حال تم توقف المنافسة سنقوم بمواصلة التحضيرات في قاعة خروبة من خلال برمجة بعض اللقاءات الودية لكي لا يتراجع مستوى اللاعبين من الناحية البدنية مع العمل على إسترجاع المصابين، وللإشارة فإننا نعاني كثيرا عندما تتساقط الأمطار التي تتسرّب من سقف القاعة ونحن نطالب بتصحيح الوضع.

تعليقات الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *